لمحة عن الإتحاد

في ظل المتغيرات الإقتصادية الواسعة وانعكاساتها على الوضع الإجتماعي  , نجد لزاماً علينا في إتحاد الجمعيات الخيرية تطوير أسلوب العمل الخيري بما يتوافق مع المرحلة الحالية وفقاً للمراحل التالية :

1- الإستفادة المثلى من الإمكانات المتاحة لدى الجمعيات الخيرية ذات الأهداف الواحدة , ليكون عملها منسجماً ومتكاملاً...بالإضافة إلى زيادة عدد هذه الجمعيات ومجال خدماتها .
2- توسيع قاعدة العمل الخيري , وزيادة إمكاناته , من خلال خطة تربوية شاملة يتبناها الإتحاد وتعتمد على المؤسسات التعليمية , ودعم وسائل الإعلام المختلفة , والتزامنا بهويتنا الدينية والعربية .
3- تماشياً مع سياسة التطوير التي نادى بها الرئيس الدكتور بشار الأسد , تم استخدام الحاسوب في مختلف مجالات النشاط الخيري , مما يسهل العمل , ويحسن الأداء .
كما نتقدم بالشكر لمديرية الشؤون الإجتماعية والعمل لدعمها الدائم للعمل الخيري في هذا البلد , وكذلك جميع العاملين في المجال الخيري متطوعين ومتبرعين راجين مساهمتكم في العمل الخيري لبناء مجتمع متماسك , خالٍ من الحاجة والألم .


مجلس الإدارة